كوريا الشمالية ترحل مراسل ” بي بي سي “


رحَّلت سلطات كوريا الشمالية، من أراضيها، مراسل هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، روبرت وينغفيلد، الذي كان في البلاد من أجل المؤتمر العام لحزب العمال الحاكم الذي عقد في العاصمة بيونغ يانغ.

وقال الأمين العام للجنة السلامة الوطنية، في كوريا الشمالية، أو ريونغ إيل، إن وينغفيلد، نشر أخبارا تتعارض مع الحقائق، حول نظام الحكم في البلاد وقيادتها.

وأضاف ريونغ إيل، في تصريحات صحفية، أن مراسل بي بي سي، ” كتب خطاب اعتذار، ولكن رغم ذلك لن يسمح له بدخول البلاد ثانية”.

وتم احتجاز وينغفيلد لدى توجهه إلى المطار  لمغادرة كوريا الشمالية.

وأعلنت البي بي سي، أنه تم احتجاز وينغفيلد، و المنتجة ماريا بارين، والمصور ماثيو غودارد، واستجوب الاول 8 ساعات، وأُجبر على توقيع خطاب اعتذار.

وكانت سلطات كوريا الشمالية، وجهت دعوات إلى أكثر من 100 صحفي، للقدوم إلى البلاد، بمناسبة انعقاد المؤتمر العام السابع لحزب العمال الحاكم، الذي لم يعقد مؤتمره العام منذ 36 عاما. وأُخذ الصحفيين الذين لم يسمح لهم بمتابعة المؤتمر، في جولة شملت مستشفى ومصنع بالقرب من العاصمة، ومحل ولادة زعيم البلاد السابق كيم إل سونغ.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!