57301700c4618830438b456a

سعوديات: سأقود سيارتي 15 يونيو.. وآخرون: لن تقودي


دشنت ناشطات سعوديات حملة #ساقود_سيارتي_15_يونيو، لتشعل التويتر السعودي اعتراضا على تجدد الدعوة للسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة.

وفي مثل كل مرة، يحتدم النقاش حول مسألة قيادة المرأة السعودية للسيارة، وتداول النشطاء وسم #ساقود_سيارتي_15_يونيو نحو 40 ألف مرة حتى لحظة كتابة الخبر.

والآراء بشأن قيادة المرأة للسيارة تقع بين حدي المعارضة والتأييد، ليس لكونها حرية شخصية فقط، بل لأنها كذلك مدخلا للحديث عن أبعادها الدينية والاجتماعية.

فمن جهة يدافع أنصار هذه الحملة عن ضرورة تحرر المرأة السعودية، وتثبيت حقوقها ومساواتها مع الرجل، مؤكدين أن الوقت قد حان لكسر قيود التقاليد التي كبلت المجتمع السعودي لعقود من الزمن.

وترى بعض السعوديات أن مطالبتهن بقيادة السيارة هي مطالب مشروعة، لأن ما يسعين إليه هو التنقل بلا صعوبات أو كلفة مادية واجتماعية.

ومن جهة أخرى، لاقت حملة قيادة المرأة السعودية للسيارة انتقادا واسعا، واعتراضا من نشطاء المجتمع السعودي على موقع تويتر الذين جددوا رفضهم لهذه الدعوة، واعتبروها إهانة لعاداتهم وتقاليدهم، وتنافي أخلاق المجتمع السعودي.

وتهكم بعض مستخدمي “تويتر” على تجدد الدعوة، مؤكدين أن الحملة ستفشل كغيرها من الدعوات السابقة رافعين شعار “لن تقودي”

 

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!