وفاة رسام الكاريكاتير السابق بـ “شارلي إيبدو”


وفي موريس سينيه، رسام الكاريكاتير السابق بصحيفة “شارلي إيبدو” الساخرة، في مستشفى بباريس عن عمر يناهز 87 عاما، الخميس 5 مايو/أيار، حسبما أفادت تقارير إعلامية.

ونقلت “أسوشيتيد برس” عن محاميه وصديقه القديم، دومينيك تريكو، قوله إن سينيه توفى بعدما خضع لجراحة فى مستشفى بالعاصمة الفرنسية، وكان يعانى من السرطان منذ عدة سنوات.

وأشار تريدو إلى أن سينيه “كان، على الأرجح، أكثر روح حرية قابلتها على الإطلاق”.

ن جهتها، ذكرت مجلة “سيني مانسويل”، التي أسسها سيني في العام 2011، أن الرسام المشهور فارق الحياة الساعة 8 صباح الخميس، بمستشفى “بيشا”.

واشتهر سينيه بمواقفه الفوضوية والمناهضة لرجال الدين، وأقالته “شارلى إيبدو” فى 2008 بسبب مقال استهدف ابن الرئيس الفرنسى فى ذلك الوقت نيكولا ساركوزي أثار اتهامات بمعاداة السامية.

وفى أعقاب الهجوم الدامى على مقر الصحيفة بباريس العام الماضى، عبر سينيه عن تعاطفه العميق مع “شارلى إيبدو”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!