“غرينبيس” تفضح أسرار التجارة الحرة عبر الأطلسي


تنشر منظمة غرينبيس الاثنين 2 مايو/أيار وثائق سرية تؤكد وجود تهديدات للصحة والبيئة والمناخ في مشروع اتفاق التبادل التجاري الحر بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وكانت المنظمة أعلنت أنها ستنشر 248 صفحة من الوثائق السرية حول مشروع التبادل التجاري الحر، وحسب فرع المنظمة في هولندا فإن هذه الوثائق تشكل ثلثي نص المعاهدة عند افتتاح الجولة 13 من المفاوضات في أبريل/ نيسان وتغطي الفصول الـ 13 من المعاهدة.

وقال مدير الوحدة الأوروبية لغرينبيس جورجو ريس في البيان “هذه الوثائق تؤكد ما كنا نعرفه منذ فترة طويلة، تضع مصالح الشركات الكبرى في قلب عملية القرار السياسي والتشريعي على حساب الرهانات البيئية أو المتعلقة بالصحة العامة”.

ومنذ منتصف 2013 يحاول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة التوصل إلى اتفاق يلغي الحواجز التجارية والإجرائية لكن الاتفاق يلقى مقاومة متنامية من المجتمع المدني والقيادات السياسية.

وبناء على الوثائق تقول غرينبيس إن نص الاتفاق يتضمن إلغاء قاعدة تتيح للأمم “تنظيم التجارة” من أجل “حماية حياة البشر وصحتهم وكذلك الحيوانات والنبات”.

ولن تعود التجارة بذلك خاضعة لأهداف خفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون كما أهمل “مبدأ الوقاية” الذي كان يتيح إمكانية منع توزيع أو سحب منتجات من السوق قد تكون خطرة حتى إن كانت المعطيات العلمية لا تقدم تقييما كاملا للخطر.

وتأمل المنظمة من خلال نشر الوثائق أن “يفهم ملايين الناس بشكل أفضل ما يجري التفاوض عليه باسمهم”.

تجدر الإشارة إلى أن المفاوضين الأمريكيين والأوروبيين أكدوا بعد جولة مفاوضات أبريل أن إبرام الاتفاق في 2016 كما يرغب الرئيس الأمريكي باراك أوباما لا يزال يتطلب القيام بـ “عمل مهم” وتقديم “تنازلات”.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!