وقالت الشرطة إن الموظف المنتحر شاب من سانتا كلارا، يدعى إدوارد توماس ماكوياك، يبلغ من العمر 22 عاما، عثر على جثته في قاعة للاجتماعات في مجمع أبل في وادي السيليكون.

وجاء في بيان مكتوب لشرطة مقاطعة سانتا كلارا أن “الطبيب الشرعي قرر أن طريقة الوفاة هي الانتحار، وأن السبب عيار ناري في الرأس”.

واكتفت شركة أبل بتأكيد حادثة الوفاة، دون أن يتضح إلى الآن السبب المحتمل الذي دفع ماكوياك للانتحار.