الأزمة السياسية في صربيا


تتفاقم في صربيا أزمة سياسية جديدة. والأسباب – إعلان اللجنة الانتخابية الوطنية عن نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم 24 أبريل/نيسان، بعد ليلة من إعادة فرز أصوات المواقع الإنتخابية الـ99 المتنازع عليها. ووفقا للجنة، لم يتمكن الحزب الثاني من حيث الأهمية بعد الحزب الراديكالي الصربي، كتلة المعارضة الوطنية من الحزب الديمقراطي الصربي ومن حركة “أبواب” من دخول البرلمان. وفقا للجنة، حصل التحالف على 4,99٪ فقط من الأصوات، ولم يتجاوز حاجز الخمسة في المئة المطلوب لدخول البرلمان. وسيتم الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات في 4 مايو/أيار، بعد عقد تصويت ثان في 15 مركز اقتراع، ألغيت فيها نتائج التصويت. ولكن من غير المرجح أن تغير هذه المواقع الـ15 من النتائج النهائية للانتخابات.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!