ويحتل ليون المركز الثاني برصيد 59 نقطة وبفارق الأهداف أمام موناكو، الذي تربع على الوصافة لفترة طويلة قبل أن تتراجع نتائجه، فيما يتخلف نيس وسانت إتيان عنهما بفارق نقطتين فقط قبل 3 مراحل على ختام الموسم.

ويأمل ليون التمسك بالمركز الثاني المؤهل مباشرة إلى دوري الأبطال والمحافظة على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة التاسعة على التوالي عندما يستضيف غازيليك أجاكسيو القابع في المركز السابع عشر والساعي إلى تجنب اللحاق بتروا للدرجة الثانية.

وسيكون ليون مرشحا للحصول على النقاط الثلاث قبل مواجهته الحاسمة على أرضه أيضا ضد موناكو، السبت المقبل، في مباراة ستحدد مصير الفريقين بالنسبة للموسم المقبل، خصوصا أن نيس وسانت إتيان متربصان لهما ويريدان أيضا المشاركة في المسابقة القارية الأم التي يتأهل إليها مباشرة الأول والثاني، فيما يلعب الثالث الدور التمهيدي الفاصل.

وبدورهما، يسعى كل من نيس وسانت إتيان إلى عدم التفريط بأي نقطة خصوصا أن المرحلة المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة لهما ليس بسبب المواجهة المرتقبة بين منافسيهما ليون وموناكو وحسب، بل لأنهما سيتواجهان مع بعضهما أيضا على ملعب الأول.