إسرائيل مجددا.. تطيح ببرلمانية بريطانية


علق حزب العمال البريطاني عضوية إحدى نوابه حتى إشعار آخر لنشرها في 2014 تعليقات على شبكات التواصل الاجتماعي اعتبرت معادية للسامية.

وقالت المتحدثة باسم الحزب، إن ناز شاه النائب عن برادفورد ويست (شمال) وجيريمي كوربن زعيم الحزب “اتفقا على تعليق عضويتها إلى أن ينتهي التحقيق فى القضية”.

وكانت ناز شاه قدمت قبل ذلك اعتذارا مجددا أمام البرلمان. وقالت: “أقبل وأتفهم أن تكون الكلمات التي استخدمتها صدمت أو أهانت الجالية اليهودية وإنني أسفة جدا. معاداة السامية هي عنصرية بكل بساطة”.

وكانت النائب قد نشرت في 2014 على صفحتها في “فيسبوك” قبل أن تنتخب في البرلمان، صورة عن دولة إسرائيل على خارطة للولايات المتحدة تحت عنوان: “الحل للنزاع الإسرائيلي- الفلسطيني”: “انقلوا إسرائيل إلى الولايات المتحدة” مع تعليق “المشكلة سويت”.

كما نشرت تعليقا مع هاشتاج إسرائيل التمييز العنصري قالت فيه:”لا تنسوا أبدا أن كل ما فعله هتلر فى ألمانيا كان مشروعا”. وكوربن الذي وبخها فقط في البداية، خضع لضغوط كبرى لاتخاذ تدابير أكثر صرامة، وخصوصا أن أصواتا فى حزب العمال تعرب بانتظام عن قلقها لنزعة معاداة السامية لدى بعض المسؤولين في الجناح اليساري للحزب.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!