عالم إيطالي يكشف عشيقة من تكون الـ “موناليزا”


يعتقد العالم الإيطالي سيلفيو فينتشيتي أن المرأة المرسومة في لوحة “الموناليز” الشهيرة تعود إلى تلميذة ليوناردو دافينشي حيث كانت تربطهما علاقات تشوبها الشكوك.

وأجرى فينتشيتي تحاليل بالأشعة تحت الحمراء للمقارنة بين ملامح ليزا وسالي، وتوصل العالم الإيطالي إلى وجود تشابه بين ليزا جيرارديني التي أطلق اسمها بعد الزواج “جيوكندا”على لوحة موناليزا مع سالي تلميذة ليونارد دافينشي، وظهرت أوجه التشابه بين الاثنين خاصة في الابتسامة.

ولم يتفق عدة خبراء مع هذه الفرضية، إذ اعتبر الخبير في الفن والإبداع فينشي مارتن أن هذه الدراسة التي توصلت إلى هذه الخلاصة بعد إجراء تحاليل بالأشعة تحت الحمراء لايمكنها أن تؤكد بأن الشخص المرسوم في لوحة موناليزا هو سالي.

وأضاف فينسي أن اللوحة رسمها دافينشي بين عامي 1503 و1505 وهذا مايعني أن سالي كانت بعمر 10 سنوات مما يجعل نشوء علاقة مشبوهة بين دافينشي وتلميذته سالي أمرا مستبعدا.

ويذكر أن الرواية الرسمية تقول إن دافينشي بدأ برسم اللوحة في عام 1503م،  ويقال أنها لسيدة إيطالية تدعى ليزا جيرارديني زوجة للتاجر الفلورنسي فرانشيسكو جوكوندو صديق دافينشي  والذي طلب منه رسم اللوحة لزوجته عام 1503.

ويعتبر النقاد والفنانون “موناليزا” واحدة من أفضل الأعمال على مر تاريخ الرسم.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!