نفق لـ”داعش” في الموصل لتهريب الآثار


أظهر مقطع فيديو صوره أحد النشطاء بمدينة الموصل العراقية، نفقا تحت تل التوبة الأثري القديم، يستخدمه تنظيم “داعش” لتهريب الآثار المسروقة من هذا التل، وفق ما نشرته وكالة سبوتنيك.

ويظهر شريط الفيديو الحفرة المؤدية للنفق تحت تل التوبة، أسفل سور نينوى التاريخي الشهير، الذي يستخدمه “داعش” لاستخراج الآثار وتهريبها خارج نينوى.

وقال الناشط الذي صور المقطع، والذي رفض الكشف عن اسمه، إن “عناصر داعش ينهبون يوميا الآثار النفيسة عبر هذا النفق، علما أن هذه الآثار تحمل الكتابة المسمارية القديمة، وبينها آثار آشورية تعود للملك سرجون الثاني وسنحاريب، والنمرود، وتقدر أعمارها بآلاف السنين، ولحقبة القرن السابع ما قبل الميلاد”.

ورصد الناشط بعض الرقم الطينية التي تحمل الكتابة المسمارية متناثرة ومدمرة في كافة أطراف تل التوبة الواقع بجنوب الموصل.

هذا ونصب التنظيم مولدة كهربائية خاصة، قرب فوهة الحفرة لتسهيل دخول عناصره إلى النفق، بشكل مستمر يوميا.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!