الأمن في صدارة لقاء بوتين مع نتنياهو


صدرت قضايا الأمن في منطقة الشرق الأوسط أجندة المحادثات التي أجراها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في موسكو، الخميس 21 أبريل/نيسان.

وجاء في بيان صدر عن الكرملين، أن الطرفين “تبادلا الآراء حول المسائل الملحة المتعلقة بالتعاون بين البلدين، بما في ذلك في مجال الأمن، وأهم بنود الأجندة الإقليمية الدولية، هي آفاق تسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي والوضع في سوريا”.

وفي مستهل اللقاء، أعرب الرئيس الروسي عن ارتياحه لاستقرار اتصالات رفيعة المستوى بين روسيا وإسرائيل، مشيرا إلى زيارة الرئيس الإسرائيلي الأخيرة إلى موسكو. وذكر بوتين أن لكثافة الاتصالات الثنائية سبب جدي ألا وهو توتر الأوضاع في المنطقة.

وذكر الرئيس الروسي أن روسيا وإسرائيل تحييان في السنة الجارية الذكرى الخامسة والعشرين لإعادة العلاقات الدبلوماسية بينهما، كما أنه هنأ نتنياهو بعيد الفصح اليهودي.

نتنياهو: نجهد لمنع تسرب سلاح متطور لحزب الله

من جانبه، قال نتنياهو إن الهدف الرئيس من زيارته إلى موسكو هو تعزيز التعاون بين إسرائيل وروسيا في مجال الأمن، تفاديا لوقوع “أخطاء أو سوء تفاهم أو حوادث”. وتابع أن إسرائيل تسعى لمنع وقوع أسلحة متطورة من سوريا وإيران في يد تنظيم “حزب الله” اللبناني واشتعال جبهة قتال جديدة ضدها في الجولان.

وأضاف نتنياهو: “لدى إسرائيل خطوط حمراء واضحة ومفهومة تتعلق بأمننا. أولا نحن نعمل ما في وسعنا لمنع وقوع الأسلحة الأكثر تطورا في يد “حزب الله”، والتي تصل له من سوريا وإيران.. وثانيا، نعمل ما في وسعنا لمنع ظهور جبهة إرهابية إضافية ضدنا في مرتفعات الجولان”. وأكد: “هذا هو الخط الأحمر الذي رسمناه”.

وتأتي زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى موسكو بعد أيام من زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي ناقش مع بوتين بموسكو، يوم 18 أبريل/نيسان، المبادرة الفرنسية الخاصة بعقد مؤتمر دولي حول تسوية النزاع العربي الإسرائيلي.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!