أميركا تبدي قلقا من “تزايد وجود روسيا العسكري” في سوريا


عبرت الولايات المتحدة الأمريكية عن قلقها حيال التقارير التي تفيد بأن روسيا تنشر المزيد من العتاد العسكري في سوريا، بحسب ما ذكره المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست.

وكان إيرنست يتحدث الخميس في مؤتمر صحفي في العاصمة السعودية الرياض، حيث يحضر الرئيس الأمريكي باراك أوباما، قمة مع زعماء دول الخليج لبحث قضايا الأمن في المنطقة.

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، قد أعلن في أنقرة الخميس أن روسيا تبقي على “وجود عسكري كبير” في سوريا، رغم الإعلان عن “انسحاب جزئي” لقواتها.

وقال ستولتنبرغ “رغم الإعلان عن انسحاب جزئي، نرى أن روسيا تبقي على وجود عسكري كبير لدعم نظام الأسد في سوريا”.

وأضاف أن وقف إطلاق النار، “ورغم الصعوبات”، يبقى “الأساس الأفضل لحل سلمي متفاوض عليه” للنزاع في هذا البلد.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن الشهر الماضي سحب “القسم الأساسي” من القوات الروسية بعد أيام على بدء هدنة بين قوات الحكومة والمعارضة توصلا إليها بدفع من موسكو وواشنطن.

لكن عدة انتهاكات لاتفاق وقف الأعمال العدائية، والوضع الإنساني المتدهور على الأرض، دفعت بوفد الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة إلى تعليق مشاركته في المفاوضات غير المباشرة مع الحكومة برعاية الأمم المتحدة في جنيف.

عقد حلف شمال الأطلسي وروسيا، اللذان تشهد علاقتهما فتورا منذ اندلاع الأزمة الأوكرانية، جلسة محادثات “صريحة” الأربعاء في بروكسل للمرة الأولى، منذ قرابة عامين، لكن بدون التمكن من حل “خلافاتهما العميقة”.

وكانت تركيا، العضوة في حلف الأطلسي، قد أسقطت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مقاتلة روسية، قائلة إنها انتهكت مجالها الجوي على الحدود السورية، وتسبب هذا في أزمة دبلوماسية عميقة بين أنقرة وموسكو.

 

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!