الأمم المتحدة: إجلاء جرحى ومرضى من بلدات سورية محاصرة “إنجاز”


أثنى رئيس فرق العمل الإنساني التابعة للأمم المتحدة في سوريا على عملية إجلاء 500 جريح ومريض من أربع بلدات سورية محاصرة، واصفا إياها بأنها إنجاز.

وقال جان إيغلاند لبي بي سي إن المهمة كانت من أكبر مهام الإجلاء في الصراع في سوريا، معبرا عن اعتقاده بأنها تمت بنجاح.

وتمت عملية الإجلاء بعد مفاوضات معقدة، شاركت فيها منظمة الهلال الأحمر السوري التي أنقذت عددا متماثلا من أربع بلدات.

وتقع اثنتان من هذه البلدات، وهما مضايا والزبداني، تحت حصار قوات الحكومة السورية، أما الأخريان، وهما الفوعة وكفريا، فتقعان تحت حصار مسلحي المعارضة.

أثنى رئيس فرق العمل الإنساني التابعة للأمم المتحدة في سوريا على عملية إجلاء 500 جريح ومريض من أربع بلدات سورية محاصرة، واصفا إياها بأنها إنجاز.

وقال جان إيغلاند لبي بي سي إن المهمة كانت من أكبر مهام الإجلاء في الصراع في سوريا، معبرا عن اعتقاده بأنها تمت بنجاح.

وتمت عملية الإجلاء بعد مفاوضات معقدة، شاركت فيها منظمة الهلال الأحمر السوري التي أنقذت عددا متماثلا من أربع بلدات.

وتقع اثنتان من هذه البلدات، وهما مضايا والزبداني، تحت حصار قوات الحكومة السورية، أما الأخريان، وهما الفوعة وكفريا، فتقعان تحت حصار مسلحي المعارضة.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!