بوتين يؤكّد أن الدعم الروسي لدمشق حال دون انهيار مؤسسات الدولة السورية


 

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن التعاون مع واشنطن وغيرها من الشركاء سمح بإطلاق العملية السياسية في سوريا بمشاركة دمشق والمعارضة وبتهيئة الظروف لإيصال المساعدات الإنسانية.
ورأى، خلال مراسم تسلم أوراق الاعتماد لعدد من سفراء الدول الأجنبية في الكرملين، أن “الأهم أن الوضع السوري أكد من جديد أن المجتمع الدولي قادر على تحقيق نتائج ملموسة عندما يعمل بشكل مشترك على أساس القانون الدولي وفي إطار الدور المركزي للأمم المتحدة”.
وأضاف أن دعم روسيا للحكومة السورية الشرعية حال دون انهيار مؤسسات الدولة السورية والحفاظ عليها وتجنب سقوط مزيد من الضحايا المدنيين، مشيراً إلى أن “القوات السورية تمكنت بدعم من القوات الجوية الفضائية الروسية من تحرير نحو 400 بلدة وتصفية آلاف الإرهابيين، بمن فيهم مسلحون متحدرون من روسيا”.
وتسلم الرئيس الروسي خلال المراسم التي تجري تقليدياً في قاعة ألكسندروفسكي بقصر الكرملين الكبير أوراق اعتماد سفراء 16 دولة هي بريطانيا واليابان ومولدافيا وتايلاند والهند وأوزبكستان وأوستراليا وباكستان ومنغوليا وقرغيزيا وإندونيسيا وتوغو وساموا والأوروغواي والغابون.
وجاء في كلمته أن تفعيل التعاون بين روسيا وبريطانيا يمكن أن يساهم في حل أبرز القضايا الدولية بشكل فعال، موضحاً أن الوضع الحالي للحوار السياسي والتعاون التجاري الاستثماري بين الدولتين لا يتفقان والمصالح الاستراتيجية للبلدين. وأمل بوتين أن تساعد زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لسوتشي في 6 أيار المقبل على تطوير العلاقات الثنائية على أساس مراعاة مصالح البلدين، مؤكداً أن تعزيز الحوار مع اليابان في مختلف المجالات يعتبر إحدى أولويات السياسية الخارجية الروسية. وذكر أن الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو سيقوم بزيارة لروسيا في أيار المقبل، وأن روسيا مهتمة بمواصلة تعميق العلاقات الاقتصادية والسياسية مع هذا البلد المسلم الأكبر في العالم.

Author: Faddi Nassar

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!