دراسة أميركية: ترامب مرشح روسيا المفضل للفوز بالانتخابات


أظهرت دراسة أجرتها شركة “YouGov” الاميركية، أن روسيا هي القوة الاقتصادية الوحيدة التي تفضل فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب، على هيلاري كلينتون. وفقاً لما ذكرته صحيفة “إندبندنت” البريطانية.

وشملت الدراسة التي أجرتها الشركة الاميركية، أكثر من 20 ألف بالغ في أكثر من 20 دولة، وأظهرت النتائج أن ترامب حظي بـ21 نقطة في روسيا متفوقاً على نظيرته كلينتون.

وادعت كلينتون أنها حظيت بأكثر من ذلك العدد –الخاص بترامب- في 15 دولة أخرى.

وتظهر الدراسة نفسها أن 79% من الروس، غير راضين عن وضعهم الاقتصادي، في حين أبدى عدد كبير ثقة مطلقة بالرئيس بوتين.

وجاء في نتائج الدراسة أن المكسيك فضلت كلينتون على ترامب، وحصدت كلينتون فيها ما يقارب الـ54 نقطة.

يأتي ذلك بعد أن انتقد ترامب، المهاجرين المكسيكيين، قائلاً أنه سيمنع دخلوهم للولايات المتحدة، وأنه ينوي بناء جدار عازل “لمنع الهجرة” الغير شرعية.

ووجه ترامب، في الوقت ذاته اتهامات إلى المهاجرين بأنهم مسؤولون عن “جرائم الاغتصاب والقتل في الولايات المتحدة”.

وانتقدت كلينتون، الملياردير الجمهوري ترامب، قائلةً “لدينا مرشحين من الحزب الجمهوري يحرضون على الانقسام عن عمد”، كما أنهم “يُهينون جميع الأميركيين بلا استثناء بهذا العبارات العنصرية الداعية للانقسام”.

وتجعل هذه التصريحات الصادرة عنهم الآخرين – اللذين ينوون الإقامة في أميركا- متخوفين من القدوم إليها بسبب دينهم أو عرقهم.

من جهة أخرى تراجعت حصة كلينتون في الصين، وحصلت على عدد قليل من الأصوات وصلت إلى 12 صوتاً لكنها ظلت متفوقة على ترامب.

وظلت تصريحات الصين طي الكتمان خلال الانتخابات حتى وقت متأخر، صرح فيه وزير المالية الصيني، معتقداً أن ترامب “المتهور” لن يتمكن من إحداث تغيير في سياسات التجارة الاميركية الصينية.

على صعيد آخر أظهرت النتائج في كل من كوريا الجنوبية واليابان، تأييداً لكلينتون على منافسها ترامب.

وكان ترامب، قد صرح في وقت سابق بوجوب السماح لكوريا الجنوبية واليابان بامتلاك أسلحة نووية.

وبلغت عدد الأصوات التي حصدتها كلينتون، في كوريا واليابان 37 صوتاً، مقارنة بـ27 صوتاً لمنافسها ترامب.

في بريطانيا التي ناقش أعضاء البرلمان فيها حظر ترامب من دخول لندن، بعد تصريحاته المسيئة للشرطة والحكومة البريطانية، تفوقت كلينتون على منافسها بعدد كبير من الأصوات وصلت إلى ما يقارب الـ34 صوتاً.

(بلال أبو كباش)

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!