تفتيش منازل صحافيين موالين لاوكرانيا في القرم


 

 

فتشت اجهزة الامن الروسية الثلاثاء منازل ثلاثة صحافيين يعملون في موقع الكتروني مقرب من اوكرانيا في القرم ويتهمهم القضاء بانهم “يدعون علنا الى التطرف” في شبه الجزيرة الاوكرانية التي ضمتها روسيا.
وقال الصحافي نيكولاي سيمينا الذي يكتب باسم مستعار للموقع الذي انشاته اذاعة اوروبا الحرة ان عناصر من جهاز الامن الروسي “قدموا عند الساعة 6,00 صباحا وفتشوا المنزل وصادروا وثائق تثبت تعاوني مع الموقع”.
كما فتش العناصر منزلي صحافيين اخرين يعملان في الموقع هما لينيارا ابيبولاييفا ورسلانا ليومانوفا، بحسب ما قال ذووهما ومحاموهما.
ثم اقتيد الصحافيون الثلاثة الى مركز امني لاستجوابهم.
من ناحيتها، قالت المحكمة في شبه جزيرة القرم في بيان ان عمليات التفتيش جرت في منازل الصحافيين في اطار تحقيق حول “دعوات علنية لانتهاك وحدة الاراضي الروسية”.
واضاف البيان ان احد المقالات التي نشرت على الموقع الالكتروني يدعو الى “عزل شبه الجزيرة وسكانها بما في ذلك من طريق عمليات عسكرية”، متهما الصحافيين الثلاثة ايضا ب”الدعوة الى الحقد والتطرف”.
وتحدث نيكولاي سيمينا عن مقال دعا فيه الى فرض “حصار مدني” على شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا في اذار/مارس 2014 بعد سيطرة عسكريين روسا عليها، مؤكدا ان الامر يشكل “اول خطوة على طريق تحرير (شبه الجزيرة) من المحتلين” الروس.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!