إعادة نصب قوس النصر التدْمُري في لندن


تم نصب نسخة من قوس النصر، الأثر البالغ عمره 1800 عام والذي هدمه تنظيم “الدولة الإسلامية” في تدمر بسوريا، في ميدان الطرف الأغر بالعاصمة البريطانية لندن.

وقام معهد الآثار الرقمي (IDA) بتصنيع النسخة من الرخام المصري باستخدام التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد بناء على صور القوس الأصلي.

وستسافر هذه النسخة حول العالم بعد مغادرتها لندن.

وقال مدير العام للهيئة العامة للآثار والمتاحف السورية إن هذا الأمر من “أعمال التضامن”.

“تراث مشترك”

وكان الرومان قد بنوا القوس في القرن الثاني الميلادي.

وستعرض هذه النسخة في ميدان الطرف الأغر لمدة ثلاثة أيام قبل عرضها في مواقع أخرى حول العالم، بما فيها نيويورك ودبي.

وقال روجر ميشيل المدير التنفيذي لمعهد الآثار الرقمي إنه من المزمع نقل هذه النسخة لتدمر العام القادم لتجد موطنا دائما قرب القوس الأصلي.

وقال مأمون عبد الكريم المدير العام للهيئة العامة للآثار والمتاحف السورية والموجود في لندن لمشاهدة نصب هذه النسخة “إنها رسالة حول تزايد الوعي في العالم.”

وأضاف قائلا “لدينا تراث حضاري مشترك. وتراثنا عالمي – فهو ليس للشعب السوري فقط.”

وكان الجيش السوري استعاد تدمر وآثارها في نهاية مارس/آذار الماضي من يد تنظيم الدولة الذي كان قد استولى عليها في مايو/آيار الماضي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يتخذ من لندن مقرا له، إنه تم إعدام 280 شخصا على الأقل خلال سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على تدمر.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!