محكمة إسرائيلية تدين المشتبه به الرئيسي في مقتل الصبي الفلسطيني محمد أبو خضير حرقا


أدانت محكمة في القدس المشتبه به الرئيسي في جريمة مقتل صبي فلسطيني حرقا في تموز/يوليو 2014.

ورفضت المحكمة الدفع الذي تقدم به محامو يوسف حاييم بن ديفيد بأنه غير مسؤول عن أفعاله، لتدينه الثلاثاء بجريمة القتل.

وستصدر المحكمة حكمها على بن ديفيد في الثالث من الشهر المقبل.

ورأت المحكمة بعد الاطلاع على تقرير تقييم الحالة النفسية والعقلية للمتهم “أنه يعي تماما أفعاله”.

ويحاكم إسرائليان آخران لدورهما في هذه الجريمة التي قتل فيها الصبي محمد أبو خضير البالغ من العمر 16 عاما، انتقاما لمقتل ثلاثة صبيان اسرائيليين مختطفين في وقت سابق صيف ذلك العام.

وقد اختطف الثلاثة أبو خضير من حي في القدس الشرقية وقادوه إلى غابة قرب القدس حيث قاموا بقتله حرقا.

وقد اعترف المتهمون الثلاثة في الثاني من تموز/يوليو بارتكابهم جريمة القتل، انتقاما لمقتل الإسرائيليين المختطفين.

وأثارت هذه الجريمة غضبا كبيرا في إسرائيل وكانت واحدة من سلسلة حوادث أشعلت شرارة الحرب في غزة في ذلك الصيف.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!