هولاند يحمل رسالة متشددة إلى لبنان


سبت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية، إلى مصدر رفيع المستوى في قصر الإليزيه، أن الرئيس فرنسوا هولاند، الذي سيقوم بزيارة رسمية للبنان اليوم، يحمل معه رسالة متشددة بضرورة فصل الوضع اللبناني عن التوترات الإقليمية لاسيما في الملف الأمني.

وقال المصدر: إن هولاند الذي سيقوم اليوم السبت بزيارة رسمية إلى لبنان سيحمل معه رسالة متشددة تتضمن “دعوة اللبنانيين والشركاء الإقليميين إلى التحرك من أجل فصل الوضع في لبنان عن التوترات الإقليمية لاسيما في الملف الأمني”، مشيراً إلى أن “أزمة المؤسسات والانقسام في لبنان يضعفان سياسات الدولة كلها منذ عامين بسبب الفراغ الرئاسي”.

وأضاف المصدر أن “الرئيس هولاند سيؤكد دعم فرنسا للبنان الذي يواجه بشجاعة أزمة إنسانية لا سابق لها”، لافتاً إلى أن لبنان يستضيف أكبر عدد من اللاجئين في العالم مقارنة بعدد سكانه، حيث أن هناك حوالي مليون و100 ألف لاجئ سوري ونحو 400 ألف لاجئ فلسطيني.

وأكد المصدر أن “هولاند سيزور مخيماً للاجئين وسيلتقي عائلة من أصل سوري، وعائلتين أخريين في مقر الصليب الأحمر الدولي تجريان معاملاتهما من أجل الإقامة في فرنسا”.

كما أشار المصدر إلى أن الرئيس الفرنسي سيذّكر بأن “بلاده تتحمل مسؤولياتها حيال اللاجئين وحيال البلدان المجاورة لسوريا”، ملمحاً إلى أنه أيضاً “سيعلن عن إجراءات دعم جديدة للبنان”.

وكانت فرنسا أعلنت في أيلول/ سبتمر 2015 عن منح 100 مليون أورو كمساعدات إضافية لبعض البلدان التي تستضيف النازحين ومنها 40 مليوناً للبنان”.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!