تراجع قطاع البناء البريطاني في فبراير رغم زيادة المساكن الجديدة


سجل قطاع البناء في بريطانيا تراجعا طفيفا في فبراير/ شباط لكن وتيرة بناء المنازل الجديدة سجلت رقما قياسيا بما ساعد على نمو إجمالي إنتاج القطاع في ثلاثة أشهر بأعلى وتيرة له في نحو عام.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن إنتاج قطاع البناء الذي يشكل ستة بالمئة من الاقتصاد هبط 0.3 بالمئة على أساس شهري في فبراير شباط لكنه واصل النمو على أساس سنوي ليرتفع 0.3 بالمئة بما يقل قليلا عن التوقعات التي جاءت في استطلاع لرويترز.

وعلى عكس ما أظهره مسح أجرته ماركت المتخصصة في جمع البيانات لا تظهر البيانات الرسمية التي نشرت إشارات تذكر على تضرر قطاع البناء جراء المخاوف من الاستفتاء الذي سيجري في يونيو/ حزيران بخصوص عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي أو زيادة الضرائب على ملاك العقارات.

وذكر مكتب الإحصاءات أن إنتاج القطاع في ثلاثة أشهر حتى فبراير /شباط ارتفع 1.5 بالمئة مقارنة مع الأشهر الثلاثة السابقة مسجلا أعلى وتيرة للنمو منذ مارس/ آذار 2015.

وأضاف أن إنتاج القطاع وجد دعما في المستوى القياسي لبناء المنازل الذي زاد 6.8 بالمئة في ثلاثة أشهر حتى فبراير شباط مسجلة أعلى وتيرة للنمو في نحو عامين.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!