بوتين :الجيش السوري قادر على تحرير بلاده


أشاد بوتين بقدرات الجيش السوري، مؤكّداً «أن الجيش بات قادراً على تحرير أراضي بلاده». وشدّد، في الوقت عينه، على أن موسكو «تراهن على العملية السياسية لتسوية الأزمة السورية وليس على العمليات العسكرية». ورأى أن «قرار موسكو بسحب الجزء الأساسي من قواتها، التي كانت منتشرة في سوريا، لم يؤدِّ إلى تراجع قدرات الجيش».وأوضح الرئيس الروسي أن قواته تركت الجيش السوري «في حالة تسمح له بإجراء عمليات هجومية واسعة النطاق»، لافتاً إلى أن الجيش تمكّن بعد ذلك من استعادة مدينة تدمر. وذكر أن الجيش السوري تمكن أيضاً من استعادة بلدات أخرى ذات أهمية استراتيجية، وأشار إلى زيادة عدد البلدات التي انضمت إلى المصالحة.

وعن المواعيد المحتملة لمعركة «تحرير حلب»، رأى بوتين أن الوضع في محيط المدينة معقّد جداً، وهي ذات أهمية استراتيجية، «لأنها العاصمة الصناعية للبلاد». وأضاف «ما يسمى المعارضة المسلحة موجودة في هذه المنطقة إلى جانب جبهة النصرة، وهي تنظيم معترف به دولياً على أنه إرهابي»، لافتاً إلى أن «من الصعب التفريق بينهم… فهم يحاولون، حالياً، تحسين وضعهم واستعادة ما فقدوه سابقاً».

وأشار بوتين إلى أن «الجيش السوري في عملياته داخل ريف حلب لا يحتاج إلى المساعدات الروسية»، باعتبار أنه «حقق مساعيه قبل إعلانه الانضمام إلى الهدنة». وتابع «إن الأطراف التي تخوض المعارك في ريف حلب هي الفصائل الكردية وبعض التشكيلات المسلحة الأخرى بالدرجة الأولى، وليس الجيش السوري»، موضحاً أن موسكو «تراقب هذه التطورات عن كثب، وتفعل ما في وسعها لمنع تدهور الوضع».

Author: Faddi Nassar

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!