دراسة برازيلية: فيروس زيكا يصيب الأجنّة بتشوهات وعيوب في المخ


ظهرت دراسة برازيلية حديثة، وجود علاقة وثيقة بين فيروس زيكا، الذي ينتشر بقوة في البرازيل والأمريكيتين، وإصابة الأجنّة بتشوهات وعيوب في المخ، بالإضافة إلى صغر حجم الرأس.

وأوضح الباحثون بمعهد البحوث والتعليم بالتعاون مع الجامعة الاتحادية في مدينة “ريو دي جانيرو” البرازيلية، أن الفيروس يؤثر على الأجنّة في الثلث الأول من الحمل، ونشروا نتائج دراستهم اليوم الخميس في دورية “ساينس” العلمية.

وأجرى فريق البحث دراسته على مجموعة من الفئران، وراقبوا تأثيرات فيروس زيكا على خلايا الدماغ لدى الأجنّة، ووجدوا أن فيروس زيكا يصيب أدمغة الأجنّة بخلل نادر في الخلايا العصبية، ويعيق نموها بشكل صحيح.

وأشار الباحثون إلى أن النتائج التي توصلوا إليها تشير إلى أن تأثير فيروس زيكا على الخلايا العصبية البشرية توفر أدلة قيمة حول كيفية تأثير الفيروس على تطور دماغ الأجنّة في الثلث الأول من الحمل.

وتأتى نتائج هذه الدراسة، في الوقت الذي أعلن فيه الدكتور توم فريد مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها(CDC) أن دراسة أخرى أجريت بالتعاون مع علماء برازيليون أثبتت وجود صلة مباشرة بين فيروس زيكا والتشوهات لدى الأجنة.

وأضاف فريد: “الآن اتّضح الأمر، فقد خلصت المراكز الأمريكية إلى أن فيروس زيكا يسبب بالفعل صغر حجم الرأس، وليس هناك أدنى شك في ذلك”.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد أعلنت في الأول من فبراير/ شباط الماضي أن انتشار زيكا يمثل حدثا طارئا على مستوى العالم، مشيرة إلى احتمال ارتباطه باضطرابات عصبية منها صغر حجم الرأس لدى المواليد ومتلازمة جيلان-باريه التي يمكن أن تسبب الشلل.

وتشير أحدث بيانات وزارة الصحة البرازيلية إلى أن عدد حالات صغر حجم رأس المواليد في البرازيل المؤكدة والمشتبه فيها والمتعلقة بفيروس زيكا تبلغ حوالي 5200 حالة.

وكانت دراسة برازيلية سابقة عثرت على أدلة تشير إلى أن فيروس زيكا يمكنه عبور حاجز المشيمة، لينتقل من الأم إلى الجنين خلال فترة الحمل.

وينتقل الفيروس بشكل أساسي عن طريق لسعات البعوض، لكن العلماء يدرسون أي احتمالات أخرى، وارتبط زيكا بآلاف من حالات الولادة بعيوب خلقية.

وحذّرت منظمة الصحة العالمية من أن زيكا، من المرجّح، أن “ينتشر بشكل كبير جدا” في معظم دول الأمريكيتين، بعد أن انتشر بشكل كبير فى البرازيل.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!