هدية من كيم جونغ أون لرعاياه في اليابان بمناسبة عيد ميلاد جده


أودع كيم جونغ أون، حوالي مليوني دولار في صندوق تعليم الطلاب الكوريين الذين يقيمون في اليابان، وذلك بمناسبة مرور الذكرى 104 على ميلاد كيم إل سونغ الجد، مؤسس كوريا الشمالية.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية المركزية، أن هذه الخطوة تهدف إلى دعم التعليم الوطني الديمقراطي للأطفال الكوريين المتواجدين في اليابان، ويبلغ مقدار الإيداعات النقدية للرؤساء الثلاثة، كيم ال سونغ الجد، وكيم جونغ إل الأب، والرئيس الحالي كيم جونغ أون، أكثر من47 مليار ين، المخصصة لدعم  قضايا تعليم الكوريين في اليابان.

وسيتم تحويل هذه المبالغ عشية 15 ابريل/نيسان الحالي، حينما تحتفل كوريا الشمالية بعيد وطني تحت مسمى “عيد الشمس الوطني”، بمناسبة الذكرى 106 لميلاد الجد كيم إل سونغ، مؤسس كوريا الشمالية، ويعد الاحتفال بعيد ميلاده من أهم الأعياد الوطنية في كوريا الشمالية.

وكان كيم جونغ أون، هنأ مؤخرا، صندوق تعليم الطلاب الكوريين بالذكرى 60 لتأسيسه، معربا عن ثقته بأن تستمر هذه المؤسسة التعليمية الفريدة من نوعها في العالم بالإسهام في النشاط الوطني للطلاب الكوريين في اليابان (تشونغريون).

وتعد “تشونغريون”، تجمعا لأعداد من الكوريين الذي يمتثلون لآراء بيونغ يانغ،  التي تقوم بدور الممثل غير الرسمي لبيونغ يانغ في طوكيو.

يذكر أن الحكومة اليابانية كانت قد وافقت على تشديد العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية، على خلفية تجاربها النووية، إذ فرضت حكومة اليابان إجراءت تحظر العودة على بعض من حركة قادة “شونغريون” المتواجدين في اليابان، أثناء زيارتهم بيونغ يانغ خلال المناسات الاجتماعية والسياسية المهمة.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!