الأسد: الفدرالية لن تساهم في توحيد البلد


 

 شدد الرئيس السوري بشار الأسد، أمس، على أن الإنجازات الكبيرة التي تحققت ضد الإرهاب كانت نتيجة لصمود السوريين ودعم الأصدقاء الفاعل، وفي مقدمتهم روسيا، مكرراً رفضه لطرح الفدرالية في سوريا.

وذكرت وكالة الأنباء السورية ـ «سانا» ان الأسد بحث مع وفد روسي، يضم برلمانيين وشخصيات دينية واجتماعية وإعلامية في دمشق، «العلاقات التاريخية التي تربط البلدين الصديقين، والأوضاع في سوريا والحرب ضد الإرهاب».
وأكد الأسد أن «الانجازات الكبيرة التي تحققت على صعيد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين، ودحرهم من العديد من المناطق، كانت نتيجة لصمود السوريين، شعباً وجيشاً، وللدعم الفاعل الذي قدمه الأصدقاء، وفي مقدمتهم روسيا».
ولفت إلى أن «الدور الإيجابي الذي تقوم به روسيا، سواء في سوريا أو على المستوى الدولي، أعاد رسم الخريطة السياسية العالمية، وأثبت أنها دولة عظمى تتبنى إستراتيجية تقوم على التمسك بالمبادئ والقيم وتطبيق القانون الدولي».
ونقل النائب الروسي ألكسندر يوشينكو عن الأسد قوله: «اليوم في جنيف يجري نضال من أجل مستقبل سوريا. ويمكنكم أن تسألوا أي مواطن سوري، وهو سيقول لكم إن الفدرالية لن تساهم في توحيد البلاد».
وأضاف يوشينكو إن «الرئيس السوري أكد ضرورة أن يطرح مشروع دستور سوري جديد للنقاش الشعبي، لكي يدعمه الشعب برمته، وأن الدستور الجديد يجب أن يحمي الشعب السوري برمته، الغالبية والأقلية. وتحدث الرئيس أيضا عن ضرورة إصدار قانون حول علمانية الدولة في سوريا».

Author: Faddi Nassar

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!