السلطات النمسوية تسعى الى مصادرة منزل هتلر 


 

تعتزم السلطات النمسوية مصادرة المنزل الذي ولد فيه أدولف هتلر بغية وضع حد لنزاع قضائي وتجنب تحول الموقع إلى مقصد للنازيين، وفق ما كشفت وزارة الداخلية.
وقال الناطق باسم الوزارة كارل-هاينتس غروندبوك “توصلنا بعد سنوات من المناقشات إلى أن مصادرة المنزل هي الوسيلة الوحيدة لمنع استخدامه من قبل مؤيدي النازية”.
وتدرس الوزارة حاليا الأسس الدستورية لهذه المسألة بغية “اتخاذ التدابير المناسبة”.
ويقع المنزل الذي ولد فيه أدولف هتلر في 20 نيسان/أبريل 1889 في قلب مدينة براوناو أم إين الشمالية. وقد كتب على لوح حجري أمامه “من أجل السلام والحرية والديموقراطية، كفى فاشية: آلاف القتلى ينذروننا”.
وهذا المنزل الكبير ذو الواجهة الصفراء خال من السكان منذ العام 2011 عندما تدخلت الحكومة في نزاع قضائي مع غيرلنديه بومر صاحبة المبنى.
وكل سنة في ذكرى ولادة هتلر يتظاهر مناهضو الفاشية أمام المنزل.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!