العثور على لوحة لادفارد مونك


 

عثر على لوحة للرسام النروجي ادفارد مونك سرقت من صالة عرض في اوسلو العام 2009، واوقف رجلان بتهمة “اخفاء مسروقات” على ما اعلنت الشرطة النروجية.
وقد انجزت اللوحة بنسخ عدة وهي بعنوان “المؤرخ” وتمثل رجلا مسنا ملتحيا بلباس رثة مع صبي. وقد عثر عليها من دون ان يكون لحق بها اي ضرر على ما اوضحت شرطة اوسلو في بيان.
وكان مجهول سرق اللوحة في تشرين الثاني/نوفمبر 2009 من صالة “نيبورغ كونست” في العاصمة النروجية بعدما كسر واجهة القاعة.
وكان سعرها قدر يومها بحوالى 240 لف يورو الا ان الخبراء اعتبروا ن اللوحة مشهورة جدا ولا يمكن بيعها في السوق الفنية.
ورفضت الشرطة تحديد ظروف العثور على اللوحة الاثنين بسبب استمرار لتحيق.
وقد اوقف رجلان مطلع الاسبوع بتهمة “اخفاء مسروقات” وليس بتهمة السرقة بحد ذاتها. ولم يكشف عن هويتهما.
وقد تعرضت اعمال مونك (1863-1944) وهو رائد التيار التعبيري لعمليات سرقة كثيرة في السنوات الاخيرة.
ففي آب/اغسطس 2004 سرقت لوحتاه الشهيرتان “الصرخة” و “العذراء” المقدر سعرهما بمئة مليون دولار في وضح النهار من قبل رجال مسلحين وملثمين من متحف مونك في اوسلو.
وقبل عشر سنوات على ذلك سرقت نسخة اخرى من “الصرخة” في الغاليري الوطنية في اوسلو في يوم افتتاح دورة الالعاب الاولمبية الشتوية في ليليهامر.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!