إسرائيل تطلب مساعدة روسيا لاسترداد رفات الجاسوس كوهين


كشفت صحيفة «يديعوت أحرونوت»، أمس، أن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين طلب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المساعدة في استعادة رفات الجاسوس الإسرائيلي في سوريا إيلي كوهين، الذي أعدمته دمشق في العام 1965.
وأوضحت الصحيفة أن ريفلين قدم الطلب إلى بوتين، خلال لقائهما في موسكو قبل حوالى 3 أسابيع، وأنه طلب منه استخدام نفوذه على السلطات السورية لإعادة رفات كوهين الذي اعدم في سوريا في العام 1965 إلى إسرائيل ليتم دفنه في مقبرة يهودية.
وأوضحت أن «بوتين وعد ريفلين بفحص الموضوع»، مشيرة إلى أن «السلطات الروسية رفضت حتى الآن طلبات إسرائيلية متكررة بهذا الشأن، زاعمة أنها لا تعلم مكان دفن الرفات».
وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق إيهود باراك طلب من رجب طيب اردوغان، في العام 2007، استخدام نفوذه لدى الرئيس السوري بشار الأسد من اجل المساعدة في الكشف عن مكان دفن كوهين. وأشارت «يديعوت» إلى أن الأسد قال لأردوغان، بعد نقله رسالة من ناديا كوهين، «الآن ليس الوقت المناسب» لبحث هذا الأمر.

 

Author: Faddi Nassar

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!