القوات الأفريقية تعلن تصفية 300 من “بوكو حرام” وتحرير ألفي رهينة شمالي نيجيريا


قال قائد عسكري من القوات الأفريقية المشتركة إن العملية العسكرية التي بدأت، أمس الأول الأحد، في شمالي نيجيريا، واشتركت فيها وحدات من القوات الكاميرونية والنيجيرية؛ أسفرت عن تصفية نحو 300 مقاتل من جماعة “بوكو حرام”، وتحرير حوالي ألفي رهينة كانت بحوزة الأخيرة.

وفي تصريح لـ”الأناضول”، أضاف الجنرال الكاميروني، بوبا دوبيكريو، قائد المنطقة العسكرية الأولى التابعة للقوة الأفريقية المشتركة: “تم القضاء على نحو 300 عنصر من جماعة بوكو حرام، وتحرير حوالي ألفي رهينة من قبضة الجماعة، خلال هذه العملية العسكرية التي شملت 17 قرية نيجيرية”.

وتابع ساردا حول نتائج العملية العسكرية ذاتها: “دمّرنا قاعدة لوجستية تستخدمها بوكو حرام لصنع المتفجّرات، كما صادرنا عددا كبيرا من الأسلحة، ودمرنا سيارات ومولّدات وغيرها من ترسانات المعدات الحربية”.

وأوضح أن العملية العسكرية جرت في بلدة والاسا الواقعة على بعد 35 كم شمال قرية كومشي، شمالي نيجيريا، على الحدود الشمالية مع الكاميرون، دون أن يحدد أعداد القوات التي شاركت فيها.

كما لم يذكر المسؤول العسكري ما إذا كانت العملية قد أسفرت عن سقوط ضحايا من قبل القوات التي شاركت فيها من عدمه.

وتتمركز المنطقة العسكرية الأولى التابعة للتحالف الأفريقي للقضاء على “بوكو حرام” في مدينة “مورا” أقصى شمالي الكاميرون، وتضمّ الوحدات الكاميرونية بشكل حصري، ويقودها الجنرال دوبيكريو.

وتضم القوة الأفريقية المشتركة أكثر من 10 آلاف جندي من كل من نيجيريا والكاميرون وتشاد والنيجر وبنين، وهي البلدان الأكثر تضررا من هجمات “بوكو حرام”، وتمارس مهامها بشكل فعلي منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!