مساعي الجيش الإسرائيلي لاستغلال مرضى التوحد


 

 أحمد عبدالصبور

في إحياء اليوم العالمي لمرض التوحد، أمس السبت، نشرت الجمعية الأمريكية لتطوير العلوم، إن المصابين بمرض التوحد، تكون لديهم قدرات ذهنية عالية، ولذلك سعت إسرائيل إلى استغلال ذكاء المصابين بداء التوحد في تكوين وحدة استخباراتية في الجيش الإسرائيلي، ظلت لسنوات في المنطقة الرمادية قبل ان يتم الكشف عنها على الملأ.

مرض التوحد

ترجع بداية تصنيف التوحد إلى العام 1943 عندما كان العالم “ليو كانر” يفحص مجموعات من الأطفال مصابة بالتخلف العقلي, و قد كان سلوكهم يتميز بالانغلاق الكامل عن الذات و الانعزال عن كل ما حولهم حتى أقرب من يحيطون بهم، و قد أطلق عليهم كانر مصطلح التوحد الطفولي المبكر.

القدارت الخاصة للتوحد ومساعي الجيش الإسرائيلي

تتوافق القدرات الخاصة لمرضى التوحد مع مساعي الجيش الإسرائيلي، على مدار السنوات الماضية، من أجل تنمية قدراته في مجال الحرب الإليكترونية سواء فيما يتعلق بجمع المعلومات أو الوسائل التكنولوجية اللازمة لها، وشن الهجمات الإليكترونية على الكيانات المعادية، لتأمين أمن المعلومات والمواقع التابعة للمنشآت الحيوية في الدولة.

حيث أشارت أحدث الدراسات التي أجريت على المصابين بالتوحد إلى أن هناك أكثر من 80% من البالغين المصابين عاطلون عن العمل على الرغم من القدرات الفريدة والخاصة في إدراك الأنماط التي يتمتع بها مرضى التوحد، فضلا عن قدرتهم المذهلة في الانتباه للتفاصيل.

الوحدة 9900

تنشط في المخابرات الإسرائيلية العديد من الوحدات التي تتمثل مهمتها الأساسية في جمع المعلومات وتحليل الصور والمعلومات القادمة من الأقمار الصناعية وغيرها، وأهمها الوحدة الشهيرة الخاصة بالتنصت 8200، لكن الوحدة غير المشهورة التي أبقت عليها إسرائيل لسنوات في المنطقة الرمادية هي الوحدة 9900.

حيث  ذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية ، أن الوحدة 9900 تتميز  بالقدرات “الخارقة” للأفراد العاملين بها، علي حد وصفها، حيث أرجعت السبب إلى أنها تضم أشخاصاً مصابين بمرض التوحد، مهمتهم الأساسية هي تحليل المعلومات والصور القادمة من الأقمار الصناعية الإسرائيلية المستخدمة في أغراض التجسس والتصوير الفضائي.

فكرة الإنشاء

أشارت القناة العاشرة الإسرائيلية، الي أن بداية نشأة الوحدة 9900، ” فهي وحدة ” الخرائط وتحليل المعلومات” والمتخصصة برسم الخرائط الخاصة بالعمليات التنفيذية وبقية احتياجات الجيش.

حيث نشات علي يد رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي، تامير باردو،  وبقيت هذه الوحدة طيلة السنوات الماضية بعيدة تقريبا عن أعين الإعلام والصحافة مختفية في ظلال المنطقة الرمادية الواقعة بين المعلوم والسري ولم تكشف حتى اليوم النقاب سوى عن النزر اليسير من نشاطاتها وطرائق عملها وتعتبر بالنسبة للعاملين في مجال جمع المعلومات ومجالات التكنولوجيا والأجسام القيادية المتخصصة ” عالم مصغرا ” قائما بذاته

وتشير القناة إلى أن مهمة الجنود المصابين بمرض التوحد هي الجلوس أمام شاشات مراقبة كبيرة، يراقبون الصور القادمة إليهم ويحللونها لمدة ساعات طويلة، وتضيف أنهم يفحصون أي تغيير يطرأ على كل مليمتر بالصور.

مهمات الوحدة 9900

ذكرت صحيفة “ذا ماركر” الإسرائيلية، ان الوحدة 9900 وليدة عن الوحدة 8200، لكنها لا تحظى بمثل شهرتها الإعلامية، نظرا لطبيعتها الخاصة وبقائها في المنطقة الرمادية، عن قصد من المخابرات الإسرائيلية.

وتضيف الصحيفة أن الوحدة 9900 تتكون من عدة أقسام، منها “مركز المعلومات” وهو مختص بدراسة وتحليل المعلومات وجمع المعلومات الميدانية، من أجل بلورة صورة تنفيذية كاملة، تشمل أعمال تحليل محاور المواصلات، وجمع معطيات ميدانية، والخروج بفهم وإدراك جوهري لطبيعة التهديدات، فعلى سبيل المثال يعرف محللو الوحدة كيفية تشخيص أنواع الوسائل القتالية من خلال الصور الجوية الملتقطة عبر الأقمار الصناعية أو الطائرات دون طيار.

والقسم الثاني من الوحدة هو قسم “الخرائط وتحليل المعلومات”، المتخصص في رسم الخرائط الخاصة بالعمليات التنفيذية وبقية احتياجات الجيش.

أما القسم الثالث فهو “الأقمار الصناعية”، وهو مختص بأقمار التجسس الصناعية، ويستخدم كافة إمكانيات ووظائف هذه الأقمار ويسخرها في خدمة الأقسام والجهات التي تحتاج معلمات فورية، تبدأ من لحظة إطلاق النار أو الصواريخ.

إسرائيل ومرض التوحد

ففي عام 2015 ، أعلنت إذاعة صوت إسرائيل، أن طاقماً علمياً من معهد فايتسمان للعلوم، إبتكر تقنية جديدة لتشخيص مرض التوحد، بناء على حاسة الشم، وأن هذه التقنية تتميز ببساطتها وسرعتها، علما بأن التشخيص بواسطتها يستغرق عشر دقائق فقط، ويكاد لا يستلزم تجاوب المفحوصين.

واستبعد الطاقم حينها أن يبدأ استخدام التقنية الجديدة في الفترة القريبة، موضحا أنه ما زالت هناك حاجة لحل بعض المشاكل المتعلقة بها.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!