الأمن النمساوي يحقق مع فني بمطار فيينا للاشتباه بعلاقته مع “داعش”


يجري مكتب مكافحة الإرهاب وحماية أمن الدولة النمساوي، تحقيقات موسعة مع فني يعمل بمطار فيينا، للاشتباه بوجود علاقة تربطه مع تنظيم “داعش” الإرهابي.

وحسب التليفزيون الرسمي(او أر إف)، فإن الأمن النمساوي اشتبه بوجود علاقة بين التنظيم والفني ذوي الأصول البوسنية(لم تتم الإشارة إلى معلومات أخرى عن هويته)، وذلك على خلفية إظهار الشاب تعاطفه مع “داعش”، في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال بيتر كليمان، المتحدث باسم المطار، إن الموظف أوقف مؤقتاً عن العمل حتى إشعار آخر.

من جهته، أشار رولاند شيرشر، من المكتب الاتحادي لمكافحة الإرهاب وحماية أمن الدولة، بأن السلطات النمساوية تحقق في ارتباطات الفني، استنادًا إلى الأدلة والمعطيات المتوفرة.

وأضاف أن الحالة حساسة للغاية كونها تتعلق بالمطار، ولكن يجب التعامل بهدوء مع الوضع والحكم من خلال الأدلة.

وكانت العاصمة البلجيكية بروكسل، تعرضت في مارس/ آذار الماضي، لتفجيرات إرهابية، استهدفت مطار المدينة الدولي ومحطة لمترو الأنفاق، وأسفرت عن مقتل حوالي 35 شخصًا وإصابة العشرات.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!