الصدر ينهي الاعتصام في المنطقة الخضراء


 

تراجعت حدة الازمة السياسية في العراق الخميس بعدما قدم رئيس الوزراء الى البرلمان تشكيلة حكومية من التكنوقراط، ما دفع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الى انهاء الاعتصام داخل المنطقة الخضراء المحصنة.
ودعا الصدر الخميس انصاره المعتصمين منذ اسبوعين امام بوابات المنطقة الخضراء التي تضم مقار الحكومة الى انهاء الاعتصام.
وكانت البلاد شهدت حالة من الاستنفار الامني واجراءات مشددة حول المنطقة الخضراء ووزارتي الداخلية والدفاع وتم استدعاء قوات من المحافظات الجنوبية لحماية المؤسسات الامنية.
وقال الصدر في كلمة متلفزة من داخل خيمة اعتصامه داخل المنطقة الخضراء “قام الاخ (حيدر) العبادي (رئيس الوزراء) بخطوة شجاعة (…) باعلان تشكيلة وزارية كاملة اليوم عدا وزارتي الداخلية والدفاع ووضعها بين يدي مجلس النواب”.
واضاف “هذه واحدة من ثمار اعتصامكم وسيتم التصويت عليها خلال اسبوع او عشرة ايام لا اكثر”.
وتابع الصدر “من هنا ومن هذا المنطلق القيام بالتالي، واعينوني على ذلك، اولا، استمرار التظاهرة الحاشدة بعد كل صلاة جمعة وفي كل محافظة للضغط على البرلمان للتصويت على التشكيلة الوزارية التي نامل ان تكون بعيدة عن حزب السلطة”.
وقال ايضا “انهاء اعتصاماتكم امام بوابة الخضراء مع الشكر والتقدير لكم وعليكم بالانسحاب المنظم وتوديع القوات الامنية وعدم الاقتراب من المنطقة المحصنة، وشكري لما قدمته القوات الامنية” مؤكدا ان “اي اعتداء هو اعتداء علي”.
وعلى الاثر، بدأ المعتصمون بانهاء تحركهم وعانقوا رجال الشرطة في المكان فيما عبر اخرون عن فرحهم رقصا في الشوارع، بحسب مراسل فرانس برس.
وكان انصار الصدر نصبوا خيم اعتصامهم طوال اسبوعين امام بوابات المنطقة الخضراء.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!