بوتين يطالب بتحليل أسباب أزمة الهجرة إلى أوروبا


طالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتحليل أسباب أزمة الهجرة إلى أوروبا وتعديل السياسة الروسية في هذا المجال لدى الضرورة.

كما طالب بوتين، خلال ترؤسه اجتماعا لمجلس الأمن الروسي الخميس 31 مارس/آذار، خصص لتحديث سياسة الهجرة، بفرض مراقبة دائمة على التهديدات النابعة من هذه الظاهرة.

وقال: “يجب تحليل هذا الوضع بعمق، واستخلاص الاستنتاجات المناسبة من أزمة اللاجئين في أوروبا، وتعديل تصرفاتنا حيث هناك ضرورة لذلك، مع مراعاة التهديدات الموجودة والمحتملة”.

ولفت الرئيس كذلك إلى ضرورة “مراقبة الوضع دائما في منطقة الشرق الأوسط وغيرها من المناطق في العالم التي من الممكن حدوث تدفق للاجئين منها، وهذا يخص قبل كل شيء الوضع قرب الحدود الروسية”.

واعتبر أن “التصرفات المهنية والتي تم التفكير بها مليا تنعكس بشكل مباشر على استقرار المجتمع والسلام العرقي والاتفاق في بلادنا”.

وتابع قوله: “نحن نرى الآثار الجدية التي ترتبت على موجات اللاجئين غير المسيطر عليها عمليا إلى أوروبا من بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وغيرها من المناطق”.

وأكد أن اللاجئين “محرومون من إمكانية الاندماج في المجتمع ويصبحون موضوعا للدعاية (بروبوغاندا) والتجنيد من قبل المسلحين والمنظمات الإرهابية. وترتفع مشاعر التطرف في هذه البيئة وبين السكان المحليين أيضا”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!