باكستان: منفذ هجوم لاهور ينتمي إلى جماعة «الأحرار»


نقلت وسائل الإعلام، اليوم الثلاثاء، أن منفذ الهجوم الانتحاري في مدينة لاهور في شرق باكستان، الأحد الماضي، يدعى صلاح الدين خراساني، وينتمي إلى جماعة «الأحرار»، وهو فصيل منشق عن حركة «طالبان» الباكستانية.

وأفادت قناة «جيو» التليفزيونية الإخبارية، أن الشرطة قامت بمعاونة شهود عيان، برسم صورة للانتحاري، الذي يعتقد أن عمره يتراوح بين 20 و25 عاما.

وكانت التحقيقات الأولية حول الهجوم، أشارت إلى توصل الشرطة إلى أن منفذ الهجوم هو شخص آخر يدعى محمد يوسف من منطقة مظفر جار، حيث عثر على بطاقة الهوية الخاصة به عند موقع الحادث.

وقامت قوات إنفاذ القانون بإلقاء القبض على ثلاثة من أشقائه وداهموا معهدا دينيا يقوم بالتدريس فيه.

إلا أن التحقيقات أخذت منحى آخر بعد أن كشفت الشرطة أن بطاقة الهوية التي عثر عليها لا تخص يوسف.

من ناحية أخرى، أعلن مسؤولون، في وقت سابق، أن السلطات ألقت القبض على المئات من المشتبه بصلتهم بمتشددين إسلاميين، وذلك عقب الهجوم الانتحاري الذي أسفر عن مقتل 72 شخصا.

وكانت جماعة «الأحرار»، أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف المسيحيين الذين كانوا يحتفلون بعيد الفصح، كما تعهدت بشن المزيد من الهجمات.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!