الأمم المتحدة تدعو بيونغ يانغ لإطلاق سراح السجناء السياسيين


دعت الأمم المتحدة بيونغ يانغ إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين، وذلك قبيل قمة مرتقبة في 12 يونيو الجاري بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وقال مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق الإنسان في كوريا الشمالية توماس كوينتانا للصحفيين الجمعة: “يجب أن يتم ذلك تدريجيا، وأنا لا أقول إن على الكوريين الشماليين أن يفتحوا جميع سجونهم ويطلقوا سراح كل السجناء، ولكن أقول إنه يجب أن يجري ذلك بعقلانية”.

ولفت المسؤول الأممي إلى أن العدد الدقيق للسجناء السياسيين المحتجزين في كوريا الشمالية رغم أنه غير واضح إلا أنه قد يتجاوز 80 ألف شخص.

وأضاف المسؤول الأممي أن السلطات الكورية الشمالية لا تسمح له بزيارة البلاد، إلا أنه يقوم برحلات إلى البلدان المجاورة ليتلقى بيانات حول السجناء “مباشرة”، مشيرا إلى أن تلك البيانات تشهد على “الظروف الصعبة للمعتقلين في السجون السياسية”.

ورحب كوينتانا بإطلاق بيونغ يانغ سراح ثلاثة مواطنين أمريكيين من أحد سجونها الشهر الماضي، معتبرا أن إطلاق سراحهم يعد “إسهاما هاما فى تحقيق السلام فى شبه الجزيرة الكورية وخارجها”.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!