كتاب يكشف سر ترشح ميركل لمنصب المستشارية الألمانية في المرة الرابعة!


كشف مسؤول أمريكي سابق أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ترشحت للمنصب للمرة الرابعة على التوالي، لاعتقادها أن انتخاب ترامب رئيسا لأمريكا يمثل تهديدا للمنظومة الليبرالية الدولية.

هذا السر كشف عنه بن رودس، مستشار السياسة الخارجية السابق للرئيس الأمريكي الرابع والأربعين، بارك أوباما في مذكراته التي نشرت أمس صحيفة نيويورك مقتطفات منها.

هذه المذكرات ستصدر الأسبوع المقبل في كتاب بعنوان “The World as It Is”، ووفق مؤلفه بن روس، فإن ميركل أسرت بنفسها لأوباما بأنها تشعر أنها ملزمة أكثر بالمضي إلى فترة رابعة في منصبها بسبب فوز ترامب في انتخابات نوفمبر 2016، وبضرورة الوقوف لحماية القيم الليبرالية في النظام العالمي.

ويروي مستشار الرئيس الأمريكي السابق أن الدموع انهمرت من عيني “السيدة الحديدية” خلال وداعها لأوباما في آخر لقاء بينهما وأبلغته حينها أنها “وحيدة تماما”.

وتقول مقتطفات من هذه المذكرات أيضا، إن أوباما بعد فوز ترامب في الانتخابات الرئاسية دعا بشكل سري، رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو إلى الدفاع  بشكل أكثر حزما عن القيم الليبيرالية التي يتقاسمانها مع المستشارة الألمانية.

وكانت ميركل التي توصف بأنها “أقوى سيدة في العالم”، قد أعلنت في نوفمبر 2016 عن عزمها الترشح لولاية رابعة في رئاسة الحكومة الألمانية، المنصب الذي تتولاه منذ عام 2005.

أنغيلا ميركل شغلت بين عامي 1991 – 1994 وزيرة شؤون المرأة والشباب في حكومة هيلمت كول، ووزيرة البيئة والطبيعة وحماية المفاعلات النووية في ألمانيا الاتحادية بين عامي 1994 – 1998.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!