الأمم المتحدة: القتال في درنة وصل مستويات غير مسبوقة


قالت منظمة الأمم المتحدة إن القتال في درنة شمال شرقي ليبيا، وصل إلى مستويات غير مسبوقة عبر الغارات الجوية والاشتباكات وقصف المناطق السكنية.

وأكدت المنظمة انقطاع المياه والكهرباء بشكل كامل عن 125 ألفا من سكان مدينة درنة الليبية، بسبب المعارك.

ويسعى القائد العام للجيش الليبي، خليفة حفتر، إلى استعادة السيطرة على مدينة درنة  التي تسيطر عليها فصائل مسلحة، منذ سقوط نظام معمر القذافي.

وذكرت وسائل إعلام محلية في وقت سابق أن محاور القتال على تخوم مدينة درنة، تشهد مواجهات عنيفة منذ إعلان حفتر، انطلاق عملية عسكرية لتحرير المدينة.

وتقع درنة على بعد 1000 كم شرقي العاصمة الليبية طرابلس ويسيطر عليها تحالف ميليشيات إسلامية تحمل اسم “مجلس شورى مجاهدي درنة” مرتبط بتنظيم “القاعدة” الإرهابي. وتعتبر مدينة درنة آخر معقل للإسلاميين في شرق البلاد.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!