تركيا تنتقد تقريرا أمريكيا سنويا بشأن الحريات الدينية


انتقد المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي، تقرير وزارة الخارجية الأمريكية السنوي بشأن الحرية الدينية في العالم.

وقال أقصوي، أمس الأربعاء، إن الجانب المتعلق بتركيا في التقرير المذكور عمل اعتيادي تنشره وزارة الخارجية الأمريكية كل عام وفقا لرؤيتها الخاصة بها.

وأضاف أقصوي: “قسم كبير من الجانب المتعلق ببلادنا في التقرير، هو تكرار لبعض الادعاءات التي لا أساس لها، والتي طرحت خلال الأعوام الماضية”.

واعتبر أن “تطرق التقرير لطبيعة منظمة فتح الله غولن، فقط عبر الإشارة إلى حكومتنا، وعدم تطرقه بقدر كاف، للأضرار التي ألحقتها ببلادنا وشعبنا ومحاولة انقلاب 15 يوليو 2016، خطأ كبير وخطير”.

وأكد أقصوي على أن تركيا لا تميز خلال اتخاذها إجراءات قضائية أو إدارية على أساس مبادئ مثل الدين والعرق.

ولفت إلى أن الإجراءات، المتخذة بحق بعض الأشخاص بسبب ارتباطهم بالتنظيمات الإرهابية لا يمكن عرضها في هذا السياق.

وبين أنه تم توضيح هذه الأمور مرارا للمسؤول الأمريكي الذي أعد التقرير خلال زيارته لتركيا في أبريل الماضي، مشيرا إلى أن التقرير الأمريكي تطرق إلى الادعاءات المتعلقة بالمطالب المختلفة للأتراك السريان حول الأملاك غير المنقولة.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!