الخارجية الروسية: مسرحية “مقتل” الصحفي بابتشينكو تخدم الدعاية الأوكرانية


قالت وزارة الخارجية الروسية، إن جهاز الأمن الأوكراني يعمل على تنمية الاستفزاز المناهض لروسيا من خلال تمثيلية “محاولة اغتيال” الصحفي أركادي بابتشينكو، لتوجيه اتهامات لاحقة ضد موسكو.

وأشارت الخارجية الروسية، إلى أن “النتيجة المباشرة لأثر الدعاية الواضحة هو تضليل المجتمع الدولي بأسره، الذي استجاب بسرعة للمعلومات الصادرة عن أوكرانيا حول مقتل موظف إعلامي.. الآن بدأت تظهر الدوافع الحقيقية لهذه التمثيلية، وهي بوضوح استفزاز آخر مناهض لروسيا”.

وكانت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قالت في وقت سابق، إن مسرحية “مقتل” الصحفي بابتشينكو تخدم الدعاية الأوكرانية.

وقالت في معرض تعليقها على إعلان جهاز الأمن الأوكراني أن الصحفي الروسي، أركادي بابتشينكو، على قيد الحياة، وأن خبر مقتله كان جزءا من خطة لمنع اغتياله، حيث قالت: ” أن يكون بابتشينكو على قيد الحياة فهذا أفضل خبر، لو أن كل الأخبار كذلك دائما.. لكن من المؤسف، أن الحفلات التنكرية في الحالات الأخرى لم تنجح (أخبار مقتل شخصيات أخرى).. يظهر جليا تأثير الدعاية الأوكرانية  خلف هذا الحدث”.

يشار إلى أن وزارة الداخلية الأوكرانية، أعلنت مساء يوم أمس الثلاثاء، عن مقتل الصحفي الروسي، أركادي بابتشينكو، برصاص مجهولين داخل شقته في عاصمة أوكرانيا كييف.

لكن جهاز الأمن الأوكراني أكد اليوم الأربعاء، أن الصحفي الروسي،على قيد الحياة معللا أن نشره معلومات حول مقتله كان جزءا من خطة لمنع اغتياله.

ويقيم بابتشينكو، الكاتب الصحفي والمراسل العسكري، في أوكرانيا منذ العام 2017.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!