شقوق ضخمة تنفتح في بركان هاواي والبعض يرفض الإجلاء


انفتح شقان جديدان في بركان كيلاويا في هاواي الذي واصل قذف الصخور المنصهرة والحمم بدوي يصم الآذان يوم الأحد مما هدد المنازل القريبة ودفع السلطات لتوجيه أمر بعمليات إخلاء جديدة.

وخرج الدخان من طرفي شق جديد ظهر صباح الأحد ليصبح الشق رقم 17 الذي ينفتح في البركان منذ بدء ثورانه يوم الثالث من مايو أيار. ودمر البركان نحو 37 مبنى وصدرت أوامر بإجلاء نحو ألفي شخص خلال الأيام العشرة الماضية.

وقال مارك كلاوسون (64 عاما) الذي يقيم على تل يشرف على أحدث شق ويرفض أمر الإجلاء منذ ذلك الحين ”نسمع باستمرار تقريبا هديرا يشبه هدير طائرة (بوينج) 747 تعمل بكامل طاقتها مع انفجارات تصم الآذان وتهز الأرض تقذف قنابل تزن نحو 45 كيلوجراما ترتفع نحو 30 مترا في الهواء“.

وفي منطقة أقرب إلى القمة في حي ليلاني إيستيت الذي جرى إخلاؤه من نحو 1500 ساكن يسمع دوي انفجارات من مسافة بعيدة ويتصاعد البخار في شقوق في الشوارع. ودمر أحد الشقوق مبنى.

وقال مسؤولون إن الشق رقم 18 انفتح مساء الأحد نحو الساعة السادسة بالتوقيت المحلي وأطلق الحمم.

وحذرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية من أن الشقوق قد تظهر في مختلف أرجاء المنطقة وأمر مسؤولون من هيئة الدفاع المدني يوم الأحد سكان هاليكاماهينا رود بإخلاء المنطقة والتأهب لانبعاثات غاز وقذف حمم.

رغم ذلك يعارض سكان مثل كلاوسون الإجلاء ويفضلون البقاء في منازلهم.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!