شكوى من رئيسة الاتحاد الروسي في لاتفيا ضد مسؤول في وزارة العدل


أعلنت رئيسة الاتحاد الروسي في لاتفيا، تاتيانا جدانوك، اليوم الثلاثاء 15 مايو/أيار، أنها قدمت طلبا إلى شرطة الأمن بشكوى ضد تصريحات السكرتير البرلماني لوزارة العدل اللاتفية، يانيس إيسالنيكس، والذي ذكر أنه يجب التحدث مع الروس بلغة القوة.

ورأت جدانوك، أنه هناك علامات في هذه التغريدة، تدل على النعرات العرقية.

وكتبت “جدانوك” في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:

من لدينا يثير النعرات العرقية؟ هذا هو الشخص الثاني في التسلسل الهرمي للمسؤولين عن العدالة! اليوم تقدمت بشكوى إلى الشرطة الأمنية للشروع بالإجراءات الجنائية حول عدد من التصريحات الأخيرة من قبل السكرتير البرلماني لوزارة العدل يانيس إيسالنيكس.

في وقت سابق كتب إيسالنيكس، في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: أن “الروس اللاتفييون لا يحترمون اللاتفيين، وبالذات بسبب جُبننا” و”عندما نتحدث معهم بلغة القوة فقط سيبدأون باحترامنا”، “هذا هو أهم شرط أساسي للتماسك”. فيما لم تعلق الشرطة الأمنية على ذلك بأي حال من الأحوال.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!