«دار الندوة» تكرم إحدى أبرز مناضلات الحركة النسائية اللبنانية السيدة عزة الحر مروة


بدعوة من «دار الندوة» اقيم حفل تكريم للسيدة عزه الحر مروة المنسقة العامة في اللقاء الوطني للقضاء على التمييز ضد المرأة حضره اضافة الى المتحدثين منسق عام تجمع اللجان والروابط الشعبية معن بشور، الوزيرة السابقة منى عفش، صلاح سلام رئيس تحرير جريدة اللواء،كريم مروة، ليندا مطر رئيسة لجنة حقوق المرأة، فاديا كيوان (المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية، الكاتبة نور سلمان، د. الهام كلاب البساط (المديرة السابقة للمركز الدولي لحقوق الانسان)، عمر زين (الامين العام السابق لاتحاد المحامين العرب)، المحامية صونيا عطية وحشد من الشخصيات.
وقدمت المتحدثين غيدا ضاهر خليفة، ووصف الوزير السابق بشارة مرهج (رئيس مجلس ادارة «دار الندوة») المكرمة بالشخصية المحببة، واسعة الأفق، حادة الذكاء، ثاقبة النظرة، حلوة المعشر….رائدة في الحركة النسائية اللبنانية ومتقدمة في الصفوف في حركة النضال الاجتماعي وطليعية في النضال الوطني.
اما المحامية اقبال مراد دوغان (رئيسة رابطة المرأة العاملة في لبنان، رئيسة المجلس النسائي اللبناني) فاستعرضت مسيرة المحتفى بها.
مهنا
 ورأى رئيس مؤسسة عامل الدكتور كامل مهنا انه من العسير الخوض في تفاصيل التجربة الغنية للسيدة عزة الحر، مشيراً الى محطات في تاريخها، وهي تحمل طابع تلك المدرسة المختلفة.
 ولفتت نائبة الامين العام للحزب الشيوعي اللبناني سابقا، ورئيسة جمعية المساواة ماري ناصيف الدبس الى ان النضال اولوية بالنسبة للسيدة عزة الحر مروة منذ ان كانت في عمر الرياحين.
وتحدث رئيس قسم امراض الدم والسرطان ومدير مركز علاج سرطان الثدي في الجامعة الاميركية في بيروت البروفسور ناجي الصغير عن لقائه بعزة الحر مروة خلال مرحلة العلاج والتي ما زالت وقال اننا ندعوة عزة ان تستمر معنا بالنضال ضد الفساد الانتخابي والسياسي كما الاجتماعي والحقوقي وايضا الاعلامي.
كلمة الختام كانت لعزة الحر مروة التي شكرت المتحدثين وقالت: لربما لم يكن مشواري في الحياة سهلا وميسرا في بعض محطاته.. ولكم عصفت بي رياح الزمن.. لكن لا استطيع إلا ان اعترف كما كانت الاقدار كريمة معي، فوضعت في طريقي على الدوام مجموعة من الاصدقاء والصديقات والرفيقات والرفاق الذين عملت معهم في رحلة النضال الطويل.
وفي ختام الحفل قدم مرهج درع تقدير للمكرمة مروة باسم «دار الندوة»، كما قدمت رئيسة مؤسسة الدراسات والتنمية والعيادة التربوية عدلا سبليني زين درع تقدير لمروة باسم المؤسسة.
وكان منسق عام تجمع اللجان والروابط الشعبية معن بشور كتب قبل يوم من التكريم دعوةً عنوانها “عزة حرية مروءة” جاء فيها:
من الصعب ان تتحدث عن صفحة من صفحات النضال الوطني والنسائي، لبنانيا وعربيا وامميا في العقود الاربعة الماضية ،الا وتذكر المناضلة عزة الحر مروة التي رفعت بتصميم وعزم وشجاعة رايات الدفاع عن حقوق المرأة دون ان تغفل العلاقة الوثيقة بين حقوق المراة وحقوق الوطن لا سيما حقوق المظلومين والمقهورين في اوطانهم…
تميزت عزة الحر مروة التي تحمل في اسمها ثالوث العزة والحرية والمروءة في مسيرة عطائها المتدفقة ،انها كانت مؤمنة دون تعصب ،وملتزمة دون تزمت، ومنفتحة دون تفريط بالمبادئ، فاستحقت مواقع قيادية حيثما عملت، ونجحت في قيادة هيئات ومؤسسات لعبت دورا في حياة المجتمع ،”كلجنة حقوق المرأة” برفقة المناضلة الكبيرة ليندا مطر…
لذلك سيكرم احباء عزة وقادروها الكثر المناضلة الكبيرة غدا الخميس في ١٠ ايار في دار الندوة (س٦ مساء)تعبيرا عن محبة لا تقدر وتقدير لافضل من اعطى دون حساب.
comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!