ثوران بركان في اليابان ولا إصابات


ثار بركان في اليابان يوم الخميس ونفث سحبا من الدخان والصخور في السماء مما دفع السلطات إلى حظر الاقتراب منه لكن لم ترد حتى الآن تقارير عن وقوع أي خسائر.

ونشاط بركان (إيو ياما)، الذي تقع قمته على ارتفاع 1298 مترا (4258 قدما) في أقصى جنوب جزيرة كيوشو الرئيسية، هو الأحدث في اليابان هذا العام الذي شهد وفاة شخص واحد جراء ثوران البراكين.

وأظهرت لقطات تلفزيونية دخانا رماديا يتصاعد من عدة مواقع على جانب الجبل الواقع ضمن سلسلة جبال كيريشيما في منطقة ريفية على بعد نحو 985 كيلومترا من طوكيو.

وجرى رفع مستوى الإنذار من بركان (إيو ياما) من الثاني إلى الثالث على مقياس الرصد في اليابان المؤلف من خمسة مستويات. وحذرت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية من احتمال أن يقذف البركان صخورا لمسافة تصل إلى كيلومترين.

وفي يناير كانون الثاني قتل فرد في الجيش وأصيب 11 آخرون، بعضهم بجروح بالغة، عندما قذف بركان كوساتسو شيرايني صخورا على متزلجين بأحد المنتجعات الواقعة في وسط اليابان.

وفي مارس آذار، نفث بركان شينمويداكي، الذي ظهر في أحد أفلام جيمس بوند في الستينيات ويقع أيضا ضمن سلسلة جبال كيريشيما، دخانا ورمادا لآلاف الأمتار في الهواء.

واليابان بها 110 براكين نشطة تراقب 47 منها على مدار الساعة. وفي سبتمبر أيلول 2014 لقي 63 شخصا حتفهم بسبب ثوران بركان جبل أونتاكي، وهو أكبر عدد قتلى يسقط نتيجة البراكين في اليابان منذ ما يقرب من 90 عاما.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!