موسكو لا تستبعد توقف الرحلات الجوية بين روسيا والولايات المتحدة


أعربت وزارة الخارجية الروسية عن استيائها من تصرفات السلطات الأمريكية فيما يخص منح تأشيرات الدخول للمواطنين الروس، مشيرة إلى خطر توقف الرحلات الجوية بين روسيا والولايات المتحدة.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها: “ننظر باستياء إلى المحاولات المستمرة لتبرير خفض عدد التأشيرات الأمريكية التي تمنح للمواطنين الروس بنقص الكوادر في الأقسام القنصلية، وتحميل السلطات الروسية مسؤولية ذلك”.

وأشارت الخارجية إلى أن “واشنطن تفرض حصارا على التأشيرات بشكل متعمد بمثابة وسيلة إضافية للضغط. وتأخذ الثأر من المواطنين الروس للنهج المستقل لروسيا على الساحة الدولية، وتلغي الرحلات في إطار الصلات العملية والثقافية والعلمية والعائلية وصلات الصداقة”.

وأضافت: “لا نستبعد أن بلدينا سيبقيان دون رحلات جوية بينهما. وقد تضطر شركة “آيروفلوت”، الوحيدة التي تسير رحلات منتظمة بين روسيا والولايات المتحدة، لوقفها، إذ تواجه الطواقم مزيدا من الصعوبات بالحصول على التأشيرات الأمريكية”.

وأعربت الخارجية عن أسفها لـ “سعي واشنطن إلى قطع الصلات بين الشعبين الروسي والأمريكي”.

ويأتي ذلك بعد اتخاذ روسيا عدد من الإجراءات ردا على التصرفات الأمريكية غير الودية، بما في ذلك تقليص عدد الدبلوماسيين الأمريكيين في روسيا ردا على مصادرة الممتلكات الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة، وطرد دبلوماسيين أمريكيين وإغلاق القنصلية العامة في سان بطرسبورغ، ردا على خطوات أمريكية مماثلة ضد روسيا بسبب قضية العميل المزدوج سيرغي سكريبال.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!