موسكو وطهران قد تمددان برنامج “النفط مقابل السلع” لمدة 5 سنوات


أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، أن روسيا تدرس مسألة تمديد اتفاق برنامج “النفط مقابل السلع” مع إيران، لمدة 5 سنوات.

وقال نوفاك للصحفيين اليوم الثلاثاء 17 أبريل/ نيسان: “الاتفاق فعال، وتم تمديده خلال العام الجاري”، مضيفا: “كانت هناك توريدات، والآن يجري تنظيم توريدات أخرى”.

وأشار إلى تمديد الاتفاق لمدة سنة واحدة، وأن موسكو تعتقد بشكل عام، أنه يجب تمديده لمدة خمس سنوات.

وقال وزير الطاقة الروسي: “تنفيذ أول عملية توريد للنفط الإيراني تمت في إطار البرنامج في نوفمبر/ تشرين 2017.

وصرح ألكسندر نوفاك في مارس/ آذار، أن برنامج “النفط مقابل السلع” سيستمر في عام 2018، وأن روسيا تتفاوض مع المشترين النهائيين المحتملين للنفط الإيراني، مؤكدة خططها للسعي من أجل توفير 5 ملايين طن سنويا.

ومن المتوقع أن تقوم إيران في إطار عمل البرنامج بتوريد النفط إلى روسيا، مقابل خدمات وسلع تقدمها روسيا لإيران.

وصرح الممثل التجاري الروسي في إيران أندريه لوغانسكي، بهذا الصدد، بأن تسديد قيمة النفط الإيراني سيكون وفق نسبة (50 / 50)، أي أن النصف سيكون على شكل مبلغ من المال والنصف الثاني على شكل سلع، مشيرا إلى أن المنتجات ستكون عبارة عن سكك حديدية.

وأعلن في بداية مارس العام الماضي، أن حجم شراء النفط من إيران في إطار صفقة التبادل قد يصل حتى 100 ألف برميل في اليوم، وحوالي 5 مليون طن سنويا، منوها إلى أن روسيا تستطيع تقديم منتجات بقيمة 45 مليون دولار في إطار هذا البرنامج.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!