الأركان الروسية: سننهي إجلاء مسلحي الغوطة خلال أيام


أعلن رئيس غرفة العمليات في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية سيرغي رودسكوي، أن عملية إجلاء المسلحين عن الغوطة الشرقية في ريف دمشق، ستنتهي في غضون أيام.

وقال رودسكوي، في مؤتمر موسكو السابع للأمن الدولي الأربعاء: “يجري حاليا إجلاء المسلحين عن دوما وهي آخر معقل لهم في الغوطة الشرقية. وفي غضون بضعة أيام يجب استكمال العملية الإنسانية في الغوطة الشرقية”.

واعتبر رودسكوي أن الولايات المتحدة تخطط لتقسيم سوريا، والتأسيس لحرب جديدة في هذا البلد، وأضاف: “اتخذت واشنطن مسارا جديدا لتقسيم سوريا. هم يبذلون الآن كامل إمكانياتهم لإشعال صراع سيتحول عاجلا أم آجلا إلى حرب جديدة، يقاتل فيها الكل ضد الكل”.

وفيما يتعلق بتنظيم “داعش” الإرهابي، قال رودسكوي، إن “النتائج الرئيسة للعمليات الروسية التي أسفرت عن دحر داعش في سوريا، وألحقت به أضرارا فادحة، هيأت الظروف المناسبة لإنهاء الحرب الأهلية في سوريا، وإطلاق التسوية السلمية، واستعادة المؤسسات الحكومية دورها في الأراضي المحررة”.

وتابع: “الجيش السوري وبدعم من القوات الجوية الفضائية الروسية، قضى على نحو 65 ألف مسلح، وتم تطهير أكثر من 6.5 ألف هكتار من الأراضي السورية، وأكثر من 1.5 ألف كيلومتر من الطرق”.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!