طهران تنفي رفضها التحاق باريس بجهود التسوية السورية


نفى مصدر في وزارة الخارجية الإيرانية رفض طهران عقد اجتماع رباعي بين تركيا وإيران وروسيا وفرنسا لبحث الأزمة السورية مؤكدا أن بلاده ترحب دائما بالحوار بين الأطراف المؤثرة لحل الأزمة.

وأضاف المصدر أن “طهران لا ترفض عقد اجتماع رباعي يضم فرنسا، وترحب دائما بالحوار بين الأطراف المؤثرة لحل الأزمة السورية، وترى في ذلك خطوة تسهل الحوار بين الحكومة السورية والمعارضة والعملية السياسية بدعم من الأمم المتحدة”.

المصدر أعرب أيضا عن ترحيب بلاده بالاقتراحات التي تجعل عملية “أستانا” أكثر تأثيرا، مضيفا أن التحاق أي عضو جديد في هذه العملية، يجب أن يحظى بقبول الدول الثلاث الضامنة”.

تصريحات المسؤول الإيراني تأتي بعد أن نقلت صحيفة “ديلي صباح” التركية عن مسؤول تركي، لم تكشف اسمه، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون دعا نفسه للمشاركة في اجتماع تركيا وروسيا وإيران حول الأزمة السورية، لكنه اصطدم بالرفض الإيراني.

يذكر أن رؤساء إيران وروسيا وتركيا، يجتمعون اليوم الأربعاء في أنقرة لبحث التطورات في سوريا في إطار مباحثات “أستانا” ضمن جهود التسوية في سوريا.

وكانت وكالة “الأناضول” نشرت مؤخرا تقريرا كشفت فيه عن وجود قوات فرنسية شمالي سوريا، مشيرة إلى “تعاون وثيق بين الجيش الفرنسي والمقاتلين الأكراد في المنطقة”.

وذكرت “الأناضول” أنه يتمركز أكثر من 70 عنصرا من القوات الفرنسية الخاصة منذ يونيو 2016 في تلة ميشتانور، وبلدات صرين، ومصنع “لافارج” الفرنسي للأسمنت الواقع في قرية خراب عشق في ريف حلب شمالي سوريا، وفي عين عيسى في ريف الرقة، إضافة إلى 30 جنديا آخرين في مدينة الرقة.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!