“سد النهضة” الإثيوبي يرعب الفلاحين المصريين


كشف تقرير في صحيفة واشنطن بوست الأمريكية عن رعب شديد بين الفلاحين المصريين بسبب “سد النهضة” الإثيوبي.

وتطرق التقرير لأزمة نهر النيل في ظل عدم وضوح الرؤية فيما يتعلق بالمفاوضات المصرية الإثيوبية، واستمرار الدولة الإثيوبية في بناء السد.

وأجرت الصحيفة الأمريكية عددا من الحوارات مع بعض الفلاحين في مصر الذين أبدوا تخوفهم من اختفاء المياه عن مدنهم بعد بناء السد، خاصة مع تأثيرات التغيرات المناخية والزيادة السكانية السريعة، التي من المتوقع أن تضاعف عدد السكان عام 2050.

ويعاني الفلاحون أيضا من مشكلة انخفاض معدل الترسيب، وهو الأمر المهم لاستمرار خصوبة التربة والتي يحملها النهر وتعيقها السدود مثل “السد العالي” في أسوان.

وبدورها تتأثر التربة الزراعية على المدى الطويل، وخصوصا في الشمال بالقرب من البحر المتوسط، وفقًا للتقرير.

كما أوضحت الصحيفة أن سد النهضة اقترب من بدء العمل، وبمجرد انتهاء البناء سوف يكون أكبر مولد للطاقة الكهرومائية في القارة السمراء، وربما يمنع التدفق المعتاد للمياه والمكونات الضرورية المهمة للزراعة في الدلتا.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!