اللواء السيد الى محكمة الحريري شاهدٌ لإحدى فرق الدفاع


حكمت عبيد

إستأنفت غرفة الدرجة الأولى لدى المحكمة الخاصة بلبنان ( محكمة الرئيس رفيق الحريري) جلساتها اليوم لمزيد من البحث في الإجراءات المتصلة بعرض فرق الدفاع لقضيتهم.
وتحرص الغرفة بحسب رئيسها القاضي دايفد راي على بدء فرق الدفاع لقضيتهم إنطلاقا من النصف من شهر نيسان المقبل، في حين أن بعض الفرق ترى أن التوقيت غير مناسب ” لأن ثمة ملفات لا زالت قيد التحضير، وبعض الشهود لا يكون جاهزا إلا في الإسبوع الأخير من حزيران كمدير عام الأمن العام الأسبق اللواء الركن جميل السيد.
ووفقا للمعلومات فإن اللواء السيد سيكون شاهدا لفريق الدفاع المكلف حماية مصالح المتهم حسين عنيسي. وقد برر السيد عدم قدرته على تلبية دعوة الدفاع للإستماع الى شهادته في 9 نيسان المقبل، “بأنه غير قادر نظرا لإنشغاله بالإنتخابات النيابية، وفي حال الفوز سأكون مضطرا البقاء في لبنان للإجراءات المتصلة بإنتخابات رئيس للبرلمان ومن ثم الدخول في مشاورات لتكليف رئيس جديد للحكومة، وعليه فإن الموعد المقبول هو في الإسبوع الأخير من حزيران”.
لم يقتنع القاضي راي برسالة السيد وتسآل ما إذا كان الأخير على علم بأن قضية الدفاع يجب أن تنتهي بنهاية حزيران؟
وعلقت المحامية فون وستنكهاوسن على كلام القاضي راي: كيف تنتهي القضية وهو شاهد أساسي فيها يقول لنا بأنه غير قادر لهذه الأسباب وعلينا ان نحترم أسبابه؟
لم تحسم جلسة اليوم هذا النقاش وستبت الغرفة بهذه المسائل في جلسة تعقد غدا الخميس، وترجح المعطيات بأن تقرر الغرفة ما تجده مناسبا لأجندتها، بمعزل عن مصلحة قضايا الدفاع بعامة، وقضية فريق عنيسي بخاصة.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!