توتال تطلب إعفاء إذا فرضت أمريكا عقوبات جديدة على إيران


قال باتريك بويان، الرئيس التنفيذي لشركة “توتال”، إن شركة النفط والغاز الفرنسية ستسعى للحصول على إعفاء، إذا فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة على طهران، وذلك من أجل مواصلة تطوير حقل غاز إيراني، بحسب صحيفة إماراتية.

وفي يوليو الماضي أصبحت توتال أول شركة طاقة غربية توقع اتفاقا مع إيران منذ رفع عقوبات دوليةعنها في 2015، إذ اتفقت على تطوير المرحلة الحادية عشرة من حقل بارس الجنوبي البحري للغاز باستثمارات بقيمة خمسة مليارات دولار في المجمل.

وقال بويان في مقابلة مع صحيفة “ذا ناشونال”الإماراتية إنه يجب السماح لتوتال بالمضي قدما في خططها لأن اتفاقها مع إيران تم في وقت كانت العقوبات خلاله مرفوعة.
ونقلت الصحيفة عن بويان قوله “إذا قررت الولايات المتحدة إعادة فرض العقوبات، فعلينا أن ننظر في طبيعة التداعيات… ومن ثم سنرى، ما إذا كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيقرر الإبقاء على الإعفاءات ومن ثم سنمضي قدما في المشروع.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر عن خيبة أمله تجاه الاتفاق المبرم بين القوى العالمية وإيران بخصوص برنامج طهران النووي، وعزا احتمال انهيار الاتفاق إلى صواريخ إيران الباليستية ودور طهران في الحرب في سوريا.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!