المحكمة الخاصة بلبنان: قرار بالتبرأة أو بتثبيت التهم بحق عنيسي؟


تُعقد غرفة الدرجة الولى لدى المحكمة الخاصة بلبنان جلسة علنية يوم الأربعاء الواقع فيه 7 آذار الجاري ، جلسة علنية، يصدر خلالها قضاة الغرفة “قرارًا بشأن طلب قدمه الفريق المكلف من المحكمة حماية مصالح المتهم حسين عنيسي، إلتمس به الراءة للمتهم عنيسي، عملاً بالمادة 167 من القواعد.
ووفقًا لهذه المادة المعنونة “الحكم بالبراءة بعد مطالعة المدعي العام”، تصدر غرفة الدرجة الأولى، بعد الاستماع إلى مرافعات الفريقين، حكمًا بالبراءة من أي تهمة إذا لم تتوفر أدلة تؤيد الإدانة بهذه التهمة. ويجوز للمدعي العام استئناف أي حكم بالبراءة عملاً بهذه المادة.
لا يتوقع مرجع قضائي ل “روسيا الآن”، مفاجآت كبيرة في طلب فريق عنيسي لعدة عوامل، أهمها أن لا سابقة في المحاكم الجنائية الدولية، وأن المحكمة الخاصة أنشأت كمؤسسة قضائية لأهداف سياسية. وبالتالي فإن المصلحة السياسية للجهات الدولية المؤسسة للمحكمة تقضي بإستمرار التهم بحق أفراد قريبون من حزب الله، وفقا لما يفترضه الإدعاء بقراره الإتهامي وبالسياق السياسي الذي تبناه.
ويسأل المرجع القضائي عما إذا كان الإدعاء طلب أو أنه يمتلك كامل داتا الإتصالات أم أنه إكتفى ببعض الأرقام المنتقاة إستنسابيا؟
لماذا إستقال باراغوانث من رئاسة؟
وقال المرجع أن المحكمة نفسها تدرك إن الإجراءات لم تحترم أبسط المعايير المهنية المعمول بها عالميا، و”إلا لما غادر المحكمة شخص كالمحقق الدولي السويدي بو آستروم، ولا كان إستقال رئيس المحكمة السابق دايفد باراغوانث”.
وإذا إمتنع المرجع عن كشف أسباب إستقالة باراغوانث، كشف أن إستقالة آستروم تتعلق بفضيحة ” سفر رئيس لجنة التحقيق الدولية ديتلف ميليس ومساعده الألماني والضابط وسام الحسن الى المملكة العربية السعودية على متن طائرة (الرئيس) سعد الحريري، ليستلموا من هناك الشاهد محمد زهير الصديق بصفته ” الشاهد الملك.
ويضيف المرجع ان ميليس قال لآستروم فور عودتهم من السعودية:” القضة إنتهت والشاهد لديه ما يكفي من معلومات للإدانة”. لكن آستروم وبعد نحو 15 دقيقة أمضاها مع الصديق إكتشف أنه كاذب، وأنه شخص مفبرك لإستهداف النظام السوري وحلفاء له في لبنان”.
ويرى المرجع أن المحكمة لم تتمكن من تجاوز كذب الصديق، لكنها تجاوزت أسباب الفبركة وما إذا كانت التلفيقات المتصلة بالصديق وغيره من شهود التضليل، قد سبقها أو رافقها عمليات تزوير من نوع آخر؟

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!